أيات القرآن المجيد تنسف العقيدة الشيعية - منتديات شقائق النعمان
 

هذة المساحات للتبادل الإعلاني .. للطلب يرجى مراسلتنا

 

العودة   منتديات شقائق النعمان > منتدى الحوار السني الشيعي > منتدى الشقائق في إظهار الحق
منتدى الشقائق في إظهار الحق محاورات هادئة هادفة بين أهل الحق وأهل الضلال !!

Tags H1 to H6

منتديات شقائق النعمان

أيات القرآن المجيد تنسف العقيدة الشيعية

أيات القرآن المجيد تنسف العقيدة الشيعية
 

 

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-17-2015, 11:09 PM رقم المشاركة : 1
أم خديجة و بلال
عضو برونزي
 
تاريخ التسجيل : Dec 2013
رقم العضوية : 1172
مجموع المشاركات : 325
بمعدل : 0.20 مشاركة في اليوم
معدل التقييم : 10
معدل تقييم المستوى :
آخر تواجد : ()
آخـر مواضيعي

 

أم خديجة و بلال متواجد حالياً

افتراضي أيات القرآن المجيد تنسف العقيدة الشيعية بأكلمها
انشر علي twitter

منقول


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وسلم

أما بعد ::فقد قال تعالى [وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله ]
وقال [ فإن تنازعتم فى شيء فردوه إلى الله والرسول ]
فهذا موضوع هام تم نقد عقائد الشيعة كلها وبيان زيفها من القرآن المجيد كما تم طرح إلزامات كثيرة جداً تنسف المعتقد الشيعى
نقد عقيدة الإمامة
وعقيدة تكفير الصحابة وتفسيقهم
وعقيدة تكفير السيدة عائشة والطعن فيها وكله من الكتاب المجيد

وعقيدة علم الغيب للأئمة وأل البيت
و

عقيدة القدرة المطلقة للأئمة وأن هذا من خصائص الله تعالى
و
عقيدة البداء والرجعة الشيعية
و
عقيدة محاسبة أل البيت للناس فى الأخرة وأن هذا لله تعالى
و
بطلان الخمس المفروض على الشيعة
و
الغلو فى الأئمة الذى افتراه طواغيت الشيعة
و أن
طاعتهم طاعة الله ومعصيتهم معصية الله والراد عليهم كالراد على الله!!!
و
عقيدة المهدى المسردب عجعج جعجع ونسف خرافاتهم حوله
كما سقنا 75 دليل ووثيقة [موثقة من كتبكم] تثبت قتل الشيعة للحسين الشهيد وليس السنة جمعها الشيخ خالد المخضبى حفظه الله
كما نقدنا بكتاب الله عقيدة قدرة الائمة على كل شيء وأن هذا من خصائص الألوهية لله
وعصمة الأئمة كذلك
ونقدنا بكتاب الله عقيدة
الكذب [ التقية ] التى هى تسعة أعشار دين الشيعة ومن كلام أمير المؤمنين ومن إلزامات تهدم التقية
كما سقنا الأدلة من الإعجاز العلمى والبلاغى من الكتاب والسنة اللذان يهدمان دين الشيعة
وجزى الله خيراً الباحثين الثقات الذين ساعدونا بقولاتهم الهامة
كما نقلنا من كتب الشيعة [نقل معزو للكتاب والصفحة] إعترافات كثيرة لأكابر الشيعة بوضع [كذب] المذهب وتناقضه واختلافه كله وأن راوى واحد فقط كذب مائة ألف حديث
كما نقلنا كلام الأئمة رحمهم الله حين أثبتوا مشابهة دين الشيعة لدين النصارى بل كلام بعض مسلمى القساوسة ونقلنا الفيديو بذلك
ونقلنا أدلة الكتاب المجيد التى تثبت حرمة وشرك دعاء غير الله بل ومن كتب الشيعة
وأن الأئمة يوحى إليهم
ونقدنا إدعاء الكتاب الجديد والحكم الجديد الذى سيأتى به المسردب
وأدلة الكتاب التى تنسف ادعائهم فضيلة كرب وبلاء على الكعبة
وبدعة ولاية الفقيه على معتقدهم ومذهبهم
وفعل اللطم والتطبير وخرافة وكذب وضلال أن زيارة الحسين افضل من الحج للكعبة!!!!
وتحريم المتعة من الكتاب العزيز ومن كتبهم ومن السنة
وأن علىّ رضى الله عنه قسيم الله بين الجنة والنار!!
ونقلنا بحوث لشيخ الإسلام ابن تيمية حول منع الصديق فاطمة رضى الله عنها ميراثها من النبى بل ومن كتبهم ما يشهد لهذا وأن علىّ لم يطالب به ويأخذه لما تمكن ولا طالب به العباس ولا ورث الصديق ابنته ولا عمر ابنته ولا الحسن ولا الحسين
واستحلالهم للأدبار
وبينا ما شجر بين الصحابة وانهم اجتهدوا فأخطأو واصابوا والخطأ يغفره الله
وغير ذلك ....
ونتابع إن أحيانا الله ويسر الإلزامات وننقل موضوع الحبيب الفاضل طالب علام سؤال وجواب وتعليق لأهميته العظمى
هنا
http://www.ansaaar.com/showthread.php?t=35995







التعديل الأخير تم بواسطة أم خديجة و بلال ; 05-26-2016 الساعة 12:28 AM .
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 12-22-2015, 02:57 PM رقم المشاركة : 2
أم خديجة و بلال
عضو برونزي
 
تاريخ التسجيل : Dec 2013
رقم العضوية : 1172
مجموع المشاركات : 325
بمعدل : 0.20 مشاركة في اليوم
معدل التقييم : 10
معدل تقييم المستوى :
آخر تواجد : ()
آخـر مواضيعي

 

أم خديجة و بلال متواجد حالياً

افتراضي

تم بحمد الله تعالى إفتتاح قناة الصحب والأل المباركة للرد على الشيعة
فى أحد برامجها برنامج من أقوى ما تجد فى تفنيد كتب الشيعة والرد عليها
مناظرات صافعة ملجمة
تردد القناة 12560 عمودى نيل سات
كما يمكنكم متابعة جديد القناة على صفحتها على الفيس بوك واليو تيوب

نضيفها تباعاً بإذن الله

برنامج أسئلة بلا جواب من تقديم الشيخ محمد يونس









رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 01-03-2016, 11:52 PM رقم المشاركة : 3
أم خديجة و بلال
عضو برونزي
 
تاريخ التسجيل : Dec 2013
رقم العضوية : 1172
مجموع المشاركات : 325
بمعدل : 0.20 مشاركة في اليوم
معدل التقييم : 10
معدل تقييم المستوى :
آخر تواجد : ()
آخـر مواضيعي

 

أم خديجة و بلال متواجد حالياً

افتراضي

منقول
أى ضلال فيه شيعتك فإنه معلوم بالإضطرار أن الله خلقنا من أجل أن نعبده لم يخلقنا من أجل تولى أحد الحكم على الناس
بل إن الحكم فى الإسلام خادم لعبادة الله وجُعل أساساً لتحقيق العبادة
قال تعالى( الذين إن مكناهم فى الأرض أقاموا الصلاة وآتوا الزكاة وأمروا بالمعروف ونهى عن المنكر)
نصت الأية أن الحكم غير مقصود لذاته بل هو خادم للعبودية وأقصى شيء أن يكون شيء دنيوى شرفى فقط لم تُخلق الدنيا وترسل الرسل من أجله
والله تعالى يشرف علىّ رضى الله عنه فى الجنة فى أعلى المنازل قريب من النبيين وكرامته الحقيقية فى الأخرة
وعلىّ رضى الله عنه لم يسع لهذا أبداً بل جعلها مسؤلية يحاسب عليها وليست مجرد شرف بل توجد نصوص عند الشيعة تثبت كراهته رضى الله عنه للولاية وهذه اللائق بمقام المخلصين المتجردين للحق
قال تعالى عن مؤمن آل فرعون (يا قوم إنما هذه الحياة الدنيا متاع) فيه تحقير للدنيا وشأنها
فمن جعل ترأس أحد وتوليته للحكم الهدف الرئيسى لبعثة النبى وجعل هذه الولاية أشرف وأعظم من حق الله فى العبودية
وجعلها ركن الدين الأعظم حتى إنهم لا يغضبون ولايقاتلون من ألّه غير الله سواء كانوا يهود أو نصارى أو غيرهم حتى الملاحدة حتى من ألّه علىّ منهم يوالونه ويجعلون كل الغضب لمن
لا يؤمن بأحقية علىّ للحكم قبل أبى بكر فإقامة الدنيا من أجل أن السنة لا تؤمن بهذا وضح ضلاله
وجعل الإمامة أشرف وأعظم من لا إله إلا الله وضح كفره
وجعل أنكار الإمامة أعظم من حق الله على من أنكر وجوده
فهذا هو الكفر الشنيع
ففر يا شيعى إلى الله وحلل رقبتك من استعباد المضللين لك






رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 01-15-2016, 01:02 PM رقم المشاركة : 4
نسيبة الانصارية
عضو برونزي
 
تاريخ التسجيل : Dec 2010
رقم العضوية : 463
مجموع المشاركات : 316
بمعدل : 0.12 مشاركة في اليوم
معدل التقييم : 10
معدل تقييم المستوى :
آخر تواجد : ()
آخـر مواضيعي

 

نسيبة الانصارية متواجد حالياً

افتراضي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة






رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 01-28-2016, 11:00 PM رقم المشاركة : 6
أم خديجة و بلال
عضو برونزي
 
تاريخ التسجيل : Dec 2013
رقم العضوية : 1172
مجموع المشاركات : 325
بمعدل : 0.20 مشاركة في اليوم
معدل التقييم : 10
معدل تقييم المستوى :
آخر تواجد : ()
آخـر مواضيعي

 

أم خديجة و بلال متواجد حالياً

افتراضي

مشى كاتب الموضوع على هذه الأية وجعلها محور مناقشة الشيعة

قال تعالى
[ونزلنا عليك الكتاب تبياناً لكل شيء]







رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 06-26-2016, 02:09 PM رقم المشاركة : 7
أم خديجة و بلال
عضو برونزي
 
تاريخ التسجيل : Dec 2013
رقم العضوية : 1172
مجموع المشاركات : 325
بمعدل : 0.20 مشاركة في اليوم
معدل التقييم : 10
معدل تقييم المستوى :
آخر تواجد : ()
آخـر مواضيعي

 

أم خديجة و بلال متواجد حالياً

افتراضي

فكر يا شيعى فى الكلام والالزامات لتنجوا






رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 11-12-2016, 02:32 PM رقم المشاركة : 8
أم خديجة و بلال
عضو برونزي
 
تاريخ التسجيل : Dec 2013
رقم العضوية : 1172
مجموع المشاركات : 325
بمعدل : 0.20 مشاركة في اليوم
معدل التقييم : 10
معدل تقييم المستوى :
آخر تواجد : ()
آخـر مواضيعي

 

أم خديجة و بلال متواجد حالياً

افتراضي


منقول
ومما يحتج به الصوفية والشيعة حدوث خوارق للعادات لأل البيت الكرام وولأولياء وغير الأولياء وأنها قد تكون من الشياطين
قال شيخ الإسلام ابن تيمية فى منهاج السنة

ومما ينبغي أن يعلم أن خوارق العادات تكون لأولياء الله بحسب حاجتهم فمن كان بين الكفار أو المنافقين أو الفاسقين احتاج إليها لتقوية اليقين فظهرت عليه كظهور النور في الظلمة
فلهذا يوجد بعضها لكثير من المفضولين أكثر مما يوجد للفاضلين لحاجتهم إلى ذلك
وهذه الخوارق لا تراد لنفسها بل لأنها وسيلة إلى طاعة الله ورسوله فمن جعلها غاية له ويعبد لأجلها لعبت به الشياطين وأظهرت له خوارق من جنس خوارق السحرة والكهان فمن كان لا يتوصل إلى ذلك إلا بها كان أحوج إليها فتكثر في حقه أعظم مما تكثر في حق من استغنى عنها ولهذا كانت في التابعين أكثر منها في الصحابة
ونظير هذا في العلم علم الأسماء واللغات فإن المقصود بمعرفة النحو واللغة التوصل إلى فهم كتاب الله ورسوله وغير ذلك وأن ينحو الرجل بكلامه نحو كلام العرب والصحابة لما استغنوا عن النحو واحتاج إليه من بعدهم صار لهم من الكلام في قوانين العربية ما لا يوجد مثله للصحابة لنقصهم وكمال الصحابة وكذلك صار لهم من الكلام في أسماء الرجال وأخبارهم ما لا يوجد مثله للصحابة لأن هذه وسائل تطلب لغيرها فكذلك كثير من النظر والبحث احتاج إليه كثير من المتأخرين واستغنى عنه الصحابة
وكذلك ترجمة القرآن لمن لا يفهمه بالعربية يحتاج إليه من لغته فارسية تركية ورومية والصحابة لما كانوا عربا استغنوا عن ذلك
وكذلك كثير من التفسير والغريب يحتاج إليه
كثير من الناس والصحابة استغنوا عنه
فمن جعل النحو ومعرفة الرجال والاصطلاحات النظرية والجدلية المعينة على النظر والمناظرة مقصودة لنفسها رأى أصحابها أعلم من
الصحابة كما يظنه كثير ممن أعمى الله بصيرته ومن علم أنها مقصودة لغيرها علم أن الصحابة الذين علموا المقصود بهذه أفضل ممن لم تكن معرفتهم مثلهم في معرفة المقصود وإن كان بارعا في الوسائل
وكذلك الخوارق كثير من المتأخرين صارت عنده مقصودة لنفسها فيكثر العبادة والجوع والسهر والخلوة ليحصل له نوع من المكاشفات والتأثيرات كما يسعى الرجل ليحصل له من السلطان والمال وكثير من الناس إنما يعظم الشيوخ لأجل ذلك كما تعظم الملوك والأغنياء لأجل ملكهم وملكهم
وهذا الضرب قد يري أن هؤلاء أفضل من الصحابة ولهذا يكثر في هذا الضرب المنكوس الخروج عن الرسالة وعن أمر الله ورسوله ويقفون مع أذواقهم وإراداتهم لا عند طاعة الله رسوله ويبتلون بسلب الأحوال ثم الأعمال

ثم أداء الفرائض ثم الإيمان
كما أن من أعطى ملكا ومالا فخرج فيه عن الشريعة وطاعة الله ورسوله واتبع فيه هواه وظلم الناس عوقب على ذلك إما بالعزل وإما بالخوف والعدو وإما بالحاجة والفقر وإما بغير ذلك
والمقصود لنفسه في الدنيا هو الاستقامة على ما يرضاه الله ويحبه باطنا وظاهرا فكلما كان الرجل أتبع لما يرضاه الله ورسوله وأتبع لطاعة الله ورسوله كان أفضل ومن حصل له المقصود من الإيمان واليقين والطاعة بلا خارق لم يحتج إلى خارق



ولهذا من لم يسلك في عبادته الطريق الشرعية التي أمر الله بها ورسوله وتعلقت همته بالخوارق فإنه قد يقترن به من الجن والشياطين من يحصل له به نوع من الخبر عن بعض الكائنات أو يطير به في الهواء أو يمشي به على الماء فيظن ذلك من كرامات الأولياء وأنه ولي لله ويكون سبب شركه أو كفره أو بدعته أو فسقه
فإن هذا الجنس قد يحصل لبعض الكفار وأهل الكتاب وغيرهم وقد يحصل لبعض الملحدين المنتسبين إلى المسلمين مثل من لا يرى الصلوات واجبة بل ولا يقر بأن محمدا رسول الله بل يبغضه ويبغض القرآن ونحو ذلك من الأمور التي توجب كفره ومع هذا تغويه الشياطين ببعض الخوارق كما تغوي المشركين كما كانت تقترن بالكهان والأوثان وهي اليوم كذلك في المشركين من أهل الهند والترك والحبشة وفي كثير من المشهورين في البلاد التي فيها الإسلام ممن هو كافر أو فاسق أو جاهل مبتدع كما قد بسط في موضع آخر

(






رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 11-12-2016, 02:38 PM رقم المشاركة : 9
أم خديجة و بلال
عضو برونزي
 
تاريخ التسجيل : Dec 2013
رقم العضوية : 1172
مجموع المشاركات : 325
بمعدل : 0.20 مشاركة في اليوم
معدل التقييم : 10
معدل تقييم المستوى :
آخر تواجد : ()
آخـر مواضيعي

 

أم خديجة و بلال متواجد حالياً

افتراضي

نعم لأل البيت فضيلة عظيمة عند السنة وهذا لإيمانهم
ولكن ييرد شيخ الإسلام عن خطأ جعل مجرد القرابة هو الذى يجعل للعبد فضيلة
قال
والجواب أما الأمور الخارجية عن نفس الإيمان والتقوى فلا يحصل بها فضيلة عند الله تعالى وإنما يحصل بها الفضيلة عند الله إذا كانت معينة على ذلك فإنها من باب الوسائل لا المقاصد كالمال والسلطان والقوة والصحة ونحو ذلك فإن هذه الأمور لا يفضل بها الرجل عند الله إلا إذا أعانته على طاعة الله بحسب ما يعينه
قال الله تعالى يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم
شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم سورة الحجرات 13
وفي الصحيحين عن النبيي النبي صلى الله عليه و سلم أنه سئل أي الناس أكرم فقال أتقاهم لله قيل ليس عن هذا نسألك قال يوسف نبي الله بن يعقوب نبي الله بن إسحاق نبي الله بن إبراهيم خليل الله
قيل ليس عن هذا نسألك قال أفعن معادن العرب تسألوني خيارهم في الجاهلية خيارهم في الإسلام إذا فقهوا
بين لهم أولا أن اكرم الخلق عند الله أتقاهم وإن لم يكن ابن نبي ولا أبا نبي فإبراهيم النبي صلى الله عليه و سلم أكرم على الله من يوسف وإن كان أبوه آزر وهذا أبوه يعقوب وكذلك نوح أكرم على الله من إسرائيل وإن كان هذا اولاده أنبياء وهذا أولاده ليسوا بأنبياء
فلما ذكروا أنه ليس مقصودهم إلا الأنساب قال لهم فأكرم أهل الأنساب من انتسب إلى الأنبياء وليس في ولد آدم مثل يوسف فإنه نبي ابن نبي ابن نبي
فلما أشاروا إلى أنه ليس مقصودهم إلا ما يتعلق بهم قال
أفعن معادن العرب تسألوني الناس معادن كمعادن الذهب والفضة خيارهم في الجاهلية خيارهم في الإسلام إذا فقهوا بين أن الأنساب كالمعادن فإن الرجل يتولد منه كما يتولد من المعدن الذهب والفضة
ولا ريب أن الأرض التي تنبت الذهب أفضل من الأرض التي تنبت الفضة فهكذا من عرف أنه يلد الأفاضل كان أولاده أفضل ممن عرف أنه يلد المفضول لكن هذا سبب ومظنه وليس هو لازما فربما تعطلت أرض الذهب وربما قل نبتها فحينئذ تكون أرض الفضة أحب إلى الإنسان من أرض معطلة والفضة الكثيرة أحب إليهم من ذهب قليل لا يماثلها في القدر
فلهذا كان أهل الأنساب الفاضلة يظن بهم الخير ويكرمون لأجل ذلك فإذا تحقق من أحدهم خلاف ذلك كانت الحقيقة مقدمة على المظنة وأما ما عند الله فلا يثبت على المظان ولا على الدلائل إنما يثبت على ما يعلمه هو من الأعمال الصالحة فلا يحتاج إلى دليل ولا يجتزىء بالمظنة
فلهذا كان أكرم الخلق عنده أتقاهم فإذا قدر تماثل اثنين عنده في التقوى تماثلا في الدرجة وإن كان أبو أحدهما أو ابنه أفضل من أبي الآخر أو ابنه لكن إن حصل له بسبب نسبه زيادة في التقوى كان أفضل لزيادة تقواه
ولهذا حصل الأزواج النبي النبي صلى الله عليه و سلم إذا قنتن لله ورسوله وعملن صالحا لا لمجرد المصاهرة بل لكمال الطاعة كما أنهن لو أتين بفاحشة مبينة لضوعف لهن العذاب ضعفين لقبح المعصية
فإن ذا الشرف إذا ألزم نفسه التقوى كما تقواه أكمل من تقوى غيره
كما أن الملك إذا عدل كان عدله أعظم من عدل الرجل في أهله ثم إن الرجل إذا قصد الخير قصدا جازما وعمل منه ما يقدر عليه كان له أجر كامل
كما قال النبي النبي صلى الله عليه و سلم في الحديث الصحيح
إن بالمدينة رجالا ما سرتم مسيرا ولا قطعتم واديا إلا كانوا معكم قالوا وهم في المدينة قال وهم بالمدينة حبسهم العذر
ولهذا قال النبي النبي صلى الله عليه و سلم في الصحيح
من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من أتبعه من غير أن ينقص من أجورهم شيئا ومن دعا إلى ضلالة كان عليه من الوزر مثل أوزار من اتبعه من غير أن ينقص من أوزارهم شيئا وهذا مبسوط في موضع آخر
ولهذا لم يثن الله على أحد في القرآن بنسبه أصلا لا على ولد نبي ولا على أبي نبي وإنما أثنى على الناس بإيمانهم وأعمالهم وإذا ذكر صنفا وأثنى عليهم فلما فيهم من الإيمان والعمل لا لمجرد النسب
ولما ذكر الأنبياء ذكرهم في الأنعام وهم ثمانية عشر قال ومن آبائهم وذرياتهم وإخواتهم وأجتبيناهم وهديناهم إلى صراط مستقيم سورة الأنعام 87 فبهذا حصلت الفضيلة باجتبائه سبحانه وتعالى وهدايته إياهم إلى صراط مستقيم لا بنفس القرابة
وقد يوجب النسب حقوقا ويوجب لأجله حقوقا ويعلق فيه أحكاما من الإيجاب والتحريم والإباحة لكن الثواب والعقاب والوعد والوعيد على الأعمال لا على الأنساب
ولما قال تعالى إن الله اصطفى آدم ونوحا وآل ابراهيم وآل عمران على العالمين سورة آل عمران 33 وقال أم يحسدون الناس على ما آتاهم الله من فضله فقد آتينا آل إبراهيم الكتاب والحكمة وآتيناهم ملكا عظيما سورة النساء 54 كان هذا مدحا لهذا المعدن الشريف لما فيهم من الإيمان والعمل الصالح
ومن لم يتصف بذلك منهم لم يدخل في المدح كما في قوله تعالى ولقد أرسلنا نوحا وإبراهيم وجعلنا في ذريتهما النبوة والكتاب فمنهم مهتد وكثير منهم فاسقون سورة الحديد 26 وقال تعالى وباركنا عليه وعلى إسحاق ومن ذريتهما محسن وظالم لنفسه مبين سورة الصافات 113

وفي القرآن الثناء والمدح للصحابة بإيمانهم وأعمالهم في غير آية كقوله والسابقون الأولون من المهاجرين والأنصار والذين اتبعوهم بإحسان رضي الله عنهم ورضوا عنه سورة التوبة 100
وقوله لا يستوى منكم من أنفق من قبل الفتح وقاتل أولئك أعظم درجة من الذين أنفقوا من بعد وقاتلوا وكلا وعد الله الحسنى سورة الحديد 10
وقوله لقد رضى الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة فعلم ما في قلوبهم فأنزل السكينة عليهم وأثابهم فتحا قريبا سورة الفتح 18
وقوله هو الذي أنزل السكينة في قلوب المؤمنين ليزدادوا إيمانا مع إيمانهم سورة الفتح 4
وقوله للفقراء المهاجرين الذين أخرجوا من ديارهم وأموالهم يبتغون فضلا من الله ورضوانا وينصرون الله ورسوله أولئك هم الصادقون والذين تبوؤا الدار والإيمان من قبلهم يحبون من هاجر إليهم ولا يجدون في صدورهم حاجة مما أوتوا ويوثرون على انفسهم ولو كان بهم خصاصة سورة الحشر 8 9 وقوله محمد رسول الله والذين معه سورة الفتح 29 الآية
وهكذا في القرآن الثناء على المؤمنين من الأمة أولها وآخرها على المتقين والمحسنين والمقسطين والصالحين وأمثال هذه الأنواع
وأما النسب ففي القرآن إثبات حق لذوي القربى كما ذكروا هم في
آية الخمس والفيء وفي القرآن أمر لهم بما يذهب عنهم الرجس ويطهرهم تطهيرا وفي القرآن الأمر بالصلاة على النبي صلى الله عليه و سلم وقد فسر ذلك بأن يصلى عليه وعلى آله وفي القرآن الأمر بمحبة الله ومحبه رسوله ومحبة أهله من تمام محبته وفي القرآن أن أزواجه أمهات المؤمنين
وليس في القرآن مدح أحد لمجرد كونه من ذوي القربى وأهل البيت ولا الثناء عليهم بذلك ولا ذكر استحقاقه الفضيلة عند الله بذلك ولا تفضيله على من يساويه في التقوى بذلك
وإن كان قد ذكر ما ذكره من اصطفاء آل إبراهيم واصطفاء بني إسرائيل فذاك أمر ماض فأخبرنا بي في جعله عبرة لنا فبين مع ذلك أن الجزاء والمدح بالأعمال
ولهذا ذكر ما ذكره من اصطفاء بني إسرائيل وذكر ما ذكره من كفر من كفر منهم وذنوبهم وعقوبتهم فذكر فيهم النوعين الثواب والعقاب
وهذا من تمام تحقيق أن النسب الشريف قد يقترن به المدح تارة إن كان صاحبه من أهل الإيمان والتقوى وإلا فإن ذم صاحبه أكثر كما كان الذم لمن ذم من بني إسرائيل وذرية إبراهيم وكذلك المصاهرة
قال تعالى ضرب الله مثلا للذين كفروا امرأة نوح وامرأة لوط كانتا تحت عبدين من عبادنا صالحين فخانتاهما فلم يغنيا عنهم من الله شيئا









رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 11-12-2016, 02:42 PM رقم المشاركة : 10
أم خديجة و بلال
عضو برونزي
 
تاريخ التسجيل : Dec 2013
رقم العضوية : 1172
مجموع المشاركات : 325
بمعدل : 0.20 مشاركة في اليوم
معدل التقييم : 10
معدل تقييم المستوى :
آخر تواجد : ()
آخـر مواضيعي

 

أم خديجة و بلال متواجد حالياً

افتراضي

قال
الثاني أن يقال إن كان إيمان الأقارب فضيلة فأبو بكر متقدم في هذا الفضيلة فإن أباه آمن بالنبي صلى الله عليه و سلم باتفاق الناس وأبو طالب لم يؤمن وكذلك أمة آمنت بالنبي صلى الله عليه و سلم وأولاده وأولاد وأولاده وليس هذا لأحد من الصحابة غيره فليس في أقارب أبي بكر ذرية أبي قحافة لا من الرجال ولا من النساء إلا من قد آمن بالنبي صلى الله عليه و سلم
وقد تزوج النبي صلى الله عليه و سلم بنته وكانت أحب أزواجه إليه وهذا أمر لم يشركه فيه أحد من الصحابة إلا عمر ولكن لم تكن حفصة
ابنته بمنزله عائشة بل حفصة طلقها ثم راجعها وعائشة كان يقسم لها ليلتين لما وهبتها سودة ليلتها
ومصاهرة أبي بكر للنبي صلى الله عليه و سلم كانت على وجه لا يشاركه فيه أحد وأما مصاهرة علي فقد شركه فيها عثمان وزوجه النبي صلى الله عليه و سلم بنتا بعد بنت وقال
لو كان عندنا ثالثة لزوجناها عثمان ولهذا سمى ذو النورين لأنه تزوج بنتي نبي وقد شركه في ذلك أبو العاص بن الربيع زوجه النبي صلى الله عليه و سلم أكبر بناته زينب وحمد مصاهرته وأراد أن يتشبه به علي في حكم المصاهرة لما أراد علي أن يتزوج بنت أبي جهل فذكر صهره هذا قال حدثني فصدقني ووعدني فوفى لي منهاج السنة







رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 11-12-2016, 02:54 PM رقم المشاركة : 11
أم خديجة و بلال
عضو برونزي
 
تاريخ التسجيل : Dec 2013
رقم العضوية : 1172
مجموع المشاركات : 325
بمعدل : 0.20 مشاركة في اليوم
معدل التقييم : 10
معدل تقييم المستوى :
آخر تواجد : ()
آخـر مواضيعي

 

أم خديجة و بلال متواجد حالياً

افتراضي

قال
ومع هذا فنحن نذكر بعض ما يستدل به على الإجماع مطلقا ويستدل به على من يقول قد لا يكون معه نص
كقوله تعالى كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر سورة آل عمران 110 فهذا يقتضي أنهم يأمرون بكل معروف وينهون عن كل منكر ومن المعلوم أن إيجاب ما أوجبه الله وتحريم ما حرمه الله هو من الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بل هو نفسه الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فيجب أن يوجبوا كل ما أوجبه الله ورسوله ويحرموا كل ما حرمه الله ورسوله وحينئذ فيمتنع أن يوجبوا حراما ويحرموا واجبا بالضرورة فإنه لا يجوز عليهم السكوت عن الحق [قلت وهذا تحريم للتقية وهدم لها من الأية ] في ذلك فكيف نجوز السكوت عن الحق والتكلم بنقيضه من الباطل ولو فعلوا ذلك لكانوا قد أمروا بالمنكر ونهوا عن المعروف وهو خلاف النصر [وخلاف التقية المزعومة]
فلو كانت ولاية أبي بكر حراما وطاعته حراما منكرا لوجب أن ينهوا عن ذلك ولو كانت مبايعة علي واجبة لكان ذلك من أعظم المعروف الذي يجب أن يأمروا به فلما لم يكن كذلك أعلم أن مبايعة هذا إذ ذاك لم تكن معروفا ولا واجبا ولا مستحبا ومبايعة ذلك لم تكن منكرا وهو المطلوب
وأيضا فقوله تعالى والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر سورة التوبة 71 والاستدلال به كما تقدم
وأيضا فقوله تعالى وكذلك جعلناكم أمة وسطا لتكونوا شهداء على الناس سورة البقرة 143 وقوله هو سماكم المسلمين من قبل وفي هذا ليكون الرسول شهيدا عليكم وتكونوا شهداء على الناس سورة الحج 87 ومن جعلهم الرب شهداء على الناس فلا بد أن يكونوا عالمين بما يشهدون به ذوي عدل قلت [وهذا ينسف معتقد الشيعة فى تكفير الصحابة وتفسيقهم لأن الله لا يستشهد الا عدل ..] قال ذوى عدل في شهادتهم فلو كانوا يحللون ما حرم الله ويحرمون ما أحل الله ويوجبون ما عفا الله عنه ويسقطون ما أوجبه الله لم يكونوا كذلك وكذلك إذا كانوا يجرحون الممدوح ويمدحون المجروح
فإذا شهدوا أن أبا بكر أحق بالإمامة وجب أن يكونوا صادقين في هذه الشهادة عالمين بما شهدوا به
قلت وكذلك قوله تعالى[ يا أيها الذين أمنوا من يرتد منكم عن دينه فسوف يأتى الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون فى سبيل الله ولا يخافون لومة لائم]
هذه الأية خطاب للصحابة وهى تثبت بجلاء إيمانهم فهم لم يرتدوا بعده بل حاربوا من ارتد بعد النبى صلى الله عليه وسلم ومعلون للسنة والشيعة أن أبا بكر والصحابة والمؤمنون الذين أتو بعد الوفاة حاربوا المرتدين فهم أهل هذه الأية التى زكتهم أنهم يحبون الله ورسوله






رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:44 AM بتوقيت مسقط

converter url html by fahad7



Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translated & Secured By : L4de INC©