بخ بخ يابخت من جمع اثنين على مخدة واحدة بالحلال - منتديات شقائق النعمان
 

هذة المساحات للتبادل الإعلاني .. للطلب يرجى مراسلتنا

 

العودة   منتديات شقائق النعمان > منتدى الحوار السني الشيعي > منتدى الشقائق للحوار الهادف مع المخالفين لأهل السنة والجماعة
منتدى الشقائق للحوار الهادف مع المخالفين لأهل السنة والجماعة منتدى متخصص للحوار مع الشيعة وباقي الاديان للوصول للحق المبين

Tags H1 to H6

منتديات شقائق النعمان

بخ بخ يابخت من جمع اثنين على مخدة واحدة بالحلال

بخ بخ يابخت من جمع اثنين على مخدة واحدة بالحلال
 

 

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-15-2019, 05:40 PM رقم المشاركة : 1
رحيق مختوم
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل : Nov 2013
رقم العضوية : 1158
مجموع المشاركات : 174
بمعدل : 0.08 مشاركة في اليوم
معدل التقييم : 10
معدل تقييم المستوى :
آخر تواجد : ()
آخـر مواضيعي

 

رحيق مختوم متواجد حالياً

افتراضي بخ بخ يابخت من جمع اثنين على مخدة واحدة بالحلال
انشر علي twitter

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى ازواجه وذريته وآله واصحابه ومن والاهم وبعد: فَيَبْدُو اَنَّ الْجُحُوشَ مِنْ آَلِ السَّيِّدِ لَيْسُوا جُحُوشاً فِي التَّكْفِيرِ فَقَطْ بَلْ فِي الْاَحْكَامِ الشَّرْعِيَّةِ اَيْضاً: فَقَدْ جَاءَتْنَا رِسَالَةٌ مِنْ مُرْسِلٍ مَجْهُولٍ يَقُولُ فِيهَا: لَقَدْ قَامَ عَبْدُ اللهِ السَّيِّدُ بِعَزْلِ مُؤَذِّنِ جَامِعِ اَبِي بَكْرِ الصِّدِّيقِ فِي الْبَلَدِيَّةِ لِمَاذَا؟ قَالَ لِاَنَّ هَذَا الْمُؤَذِّنَ مِنْ جَزِيرَةِ اَرْوَادَ اَرْسَلَ صُورَتَهُ عَارِياً عَبْرَ الْوَاتْسِ اِلَى امْرَاَةٍ يَعْشَقُهَا وَيُرِيدُ الزَّوَاجَ بِهَا فَقَامَ بِعَزْلِهِ عَلَى الْفَوْرِ بَعْدَ اَنْ اَشْبَعَهُ اِخْوَتُهَا رَكْلاً وَضَرْباً لَايَرْحَمُ وَلَيْسَ الْغَايَةُ مِنْهُ التَّاْدِيبُ بَلِ التَّشَفِّي وَالانْتِقَامُ مِنْ دِينِ الْاِسْلَامِ وَمِمَّنْ يَدْعُو اِلَى دَعْوَتِهِ مِنْ اَجْلِ الْحُصُولِ عَلَى صَفَحَاتٍ بَيْضَاءَ نَاصِعَةٍ مِنْ اَعْدَاءِ الْاِسْلَامِ وَشَهَادَاتٍ فَخْرِيَّةٍ فِي سِجِلَّاتِهِمُ الْقَذِرَةِ تَحْمِلُ الْمَرْتَبَةَ الْاُولَى فِي تَشْوِيهِ صُورَةِ الْاِسْلَامِ وَسَيَاْخُذُونَهَا مَعَهُمْ اِلَى قُبُورِهِمْ وَرُبَّمَا تَنْفَعُهُمْ{يَوْمَ تَبْيَضُّ وُجُوهٌ وَتَسْوَدُّ وُجُوهٌ{قَالَ الَّذِينَ اُوتُوا الْعِلْمَ اِنَّ الْخِزْيَ الْيَوْمَ وَالسُّوءَ عَلَى الْكَافِرِين} نعم ايها الاخوة: لَاتَسْمَعُونَ اَبَداً قَوْلَ قَائِلٍ فِي مِثْلِ هَذِهِ الْمَوَاقِفِ الْمُحْرِجَةِ وَالْمُخْجِلَةِ:اَحْمِي سَمْعِي وَبصَرِي مَاعَلِمْتُ عَلَيْهِ اِلَّا خَيْراً: بَلْ فَوْراً تَفُوحُ رَائِحَةٌ قَذِرَةٌ مِنْ اَلْسِنَةٍ اَقْذَر: نعم ايها الاخوة: وَحَتَّى وَلَوْ كَانَ هَذَا الْمُؤَذِّنُ يَرْتَكِبُ فَاحِشَة الزِّنَا عَلَناً: فَهَلْ هُنَاكَ اَفْحَشُ وَاَقْذَرُ مِنْ سَبِّ آَلِ بَيْتِ النَّبِيِّ عَلَناً وَعَلَى الْمَنَابِرِ مِنْ بَعْضِ بَنِي اُمَيَّةَ جَزَاهُمُ اللهُ بِمَا يَسْتَحِقُّون: وَمَعَ ذَلِكَ ايها الاخوة: هَلْ سَمِعْتُمْ عَبْرَ التَّارِيخِ الْاسْلَامِيِّ اَنَّ اَحَداً مِنَ الصَّحَابَةِ الْعُدُولِ طَالَبَ بِعَزْلِهِمْ عَنْ خُطَابَةِ الْمَنَابِرِ اَوِ الْاَذَانِ اَوِ الْاِمَامِيَّةِ: بَلْ نَحْنُ سَمِعْنَا عَنْ هَؤُلَاءِ الصَّحَابَةِ اَنَّهُمْ كَانُوا يَنْتَظِرُونَهُمْ خَارِجَ الْمَسْجِدِ لِيَفْرَغُوا مِنَ السَّبِّ وَاللَّعْنِ وَالشَّتْمِ ثُمَّ يَدْخُلُونَ اِلَى الصَّلَاةِ وَرَاءَهُمْ دُونَ اَنْ يَسْتَمِعُوا اِلَى مَايَغِيظُهُمْ مِنْ سَبِّ آَلِ رَسُولِ اللهِ: نعم ايها الاخوة: هَلْ هُنَاكَ شَيْءٌ اَفْحَشُ مِنْ عِبَادَةِ الْاَصْنَامِ وَالتَّعَامُلِ بِالرِّبَا الَّذِي كَانَ يَقُومُ بِهِمَا عُثْمَانُ بْنُ طَلْحَةَ وَمَعَ ذَلِكَ سَلَّمَ رَسُولُ اللهِ لَهُ مَفَاتِيحَ الْكَعْبَةِ عليه الصلاة والسلام وَقَالَ لَايَنْزِعُهَا مِنْكُمْ يَاآَلَ طَلْحَةَ اِلَّا ظَالِمٌ: وَنَزَلَ فِي شَاْنِ عُثْمَانِ بْنِ طَلْحَةَ قَوْلُهُ تَعَالَى{اِنَّ اللهَ يَاْمُرُكُمْ اَنْ تُؤَدُّوا الْاَمَانَاتِ اِلَى اَهْلِهَا(نعم ايها الاخوة: لَاشَيْءَ اَفْحَشُ مِنْ عِبَادَةِ الْاَصْنَامِ وَمِنْهَا صَنَمُ عِيسَى وَصَنَمُ اُمِّهِ مَرْيَمَ: وَلَاشَيْءَ اَفْحَشُ مِنَ الرِّبَا فِي قَوْلِهِ عليه الصلاة والسلام[اَلرِّبَا سَبْعُونَ بَاباً اَدْنَاهَا اَنْ يَنْكِحَ الرَّجُلُ اُمَّهُ وَاَعْلَاهَا تَطَاوُلُكَ عَلَى عِرْضِ اَخِيكَ الْمُسْلِمِ: نعم ايها الاخوة: هَذَا الْمُؤَذِّنُ مِنْ جَزِيرَةِ اَرْوَادَ اَحَبَّ امْرَاَةً وَعَشِقَهَا وَاَرْسَلَ اِلَيْهَا صُورَتَهُ عَارِياً رَبِّ كَمَا خَلَقْتَنِي كَمَا يُقَالُ: وَنَحْنُ لَانُؤَيِّدُ الْفَسَادَ وَلَانُؤَيِّدُ كَشْفَ الْعَوْرَاتِ: وَلَكِنَّنَا اَيْضاً لَانُؤَيِّدُ تَرْكَ الْاِصْلَاحِ فِي الْاَرْضِ وَاِهْمَالَهُ: وَنُوَجِّهُ خِطَابَنَا اِلَى هَؤُلَاءِ الْاُونَرِيَّةِ مِنْ جَزِيرَةِ اَرْوَادَ تَحْدِيداً وَالَّذِينَ يَمْلِكُونَ مِنَ الْبَوَاخِرِ مَايَمْلِكُونَ وَمِنَ الْاَمْوَالِ الْهَائِلَةِ الَّتِي لَاتَاْكُلُهَا النِّيرَانُ وَنَقُولُ لَهُمْ لَوْ ذَهَبْتُمْ بِهَذِهِ الْاَمْوَالِ اِلَى الزَّوَاجِ الْمَشْرُوعِ بَدَلَ اَنْ تَذْهَبُوا بِهَا اِلَى الْعُهْرِ وَالدَّعَارَةِ فَهُوَ اَشْرَفُ مِنْ اَنْ تُعْطُوهَا لِمَنْ يَخُونُ الْاَمَانَةَ مِنْ اَمْثَالِ جُحُوشِ التَّكْفِيرِ وَالْاَحْكَامِ الشَّرْعِيَّةِ: فَاَيْنَ اَنْتُمْ اَيُّهَا الْخَوَنَةُ مِنْ قَوْلِهِ تَعَالَى{وَاَنْكِحُوا الْاَيَامَى مِنْكُمْ وَالصَّالِحِينَ مِنْ عِبَادِكُمْ وَاِمَائِكُمْ اِنْ يَكُونُوا فُقَرَاءَ يُغْنِهِمُ اللهُ مِنْ فَضْلِهِ وَاللهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ( اَمَا تَخْجَلُونَ مِنْ اُنْفُسِكُمْ: مُؤَذِّنٌ شَابٌّ مِنْ اَنْفُسِكُمْ وَسِيمٌ رَائِعُ الْجَمَالِ وَالْاِغْرَاءِ وَصَوْتُهُ جَمِيلٌ وَيَكْفِيكُمْ فَخْراً اَنَّهُ ارْوَادِيٌّ مِنْ جَزِيرَةِ اَرْوَادَ وَاسْاَلُوا عَنْهُ جِيرَانَهُ مِنْ بَيْتِ قَدُّورَة الْقَرْقُور فَقَدِ اسْتَضَافُونَا عِنْدَهُمْ وَمَدَحُوا بِه وَبِاَخْلَاقِهِ وَخُصُوصاً مَاجِد الْقَرْقُور وَفَرَاجْ الْقَرْقُور وَاُمِّ مُحَمِّد القرقور وَابْنَتُهَا حِسِين: وَلَايُوجَدُ غَيْرُهُ مِنْ جَزِيرَةِ اَرْوَادَ لِيَقُومَ بِشَعِيرَةٍ كُبْرَى مِنْ شَعَائِرِ اللهِ وَهِيَ شَعِيرَةُ الْاَذَانِ: فَلَوْ كُنَّا مَكَانَكُمْ اَيُّهَا الْخَوَنَةُ لَفَرَشْنَا لَهُ الْاَرْضَ بِالسَّجَّادِ الْاَحْمَرِ وَلَرَفَعْنَا بِهِ رُؤُوسَنَا وَنَحْنُ لَانُزَكِّيهِ وَلَانُزَكِّي اَنْفُسَنَا وَلَانُزَكِّي عَلَى اللهِ اَحَداً وَلَكِنَّ الْبَشَرَ وَالشَّجَرَ وَالْحَجَرَ سَيَشْهَدُونَ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَلَى اَذَانِهِ وَدَعْوَتِهِ اِلَى اللهِ وَسَيَشْفَعُ لَهُ اَذَانُهُ وَقَوْلُهُ بَعْدَ الْاَذَانِ: اَللَّهُمَّ رَبَّ هَذِهِ الدَّعْوَةِ التَّامَّةِ وَالصَّلَاةِ الْقَائِمَةِ آَتِ مُحَمَّداً الْوَسِيلَةَ وَالْفَضِيلَةَ وَالدَّرَجَةَ الْعَالِيَةَ الرَّفِيعَةَ وَابْعَثْهُ اللَّهُمَّ مَقَاماً مَحْمُوداً الَّذِي وَعَدْتَّهُ وَمَنْ قَالَ ذَلِكَ حَلَّتْ لَهُ شَفَاعَتِي اَوْ كَمَا قَالَ عليه الصلاة والسلام كما ورد ذلك في حديثٍ صحيح: نَعَمْ حَلّتْ لَهُ شَفَاعَتُهُ عليه الصلاة والسلام: وَاَمَّا اَنْتُمْ يَامَنْ بَخِلْتُمْ بِاَمْوَالِكُمْ فِي سَبِيلِ تَزْوِيجِهِ هَلْ سَتَشْفَعُ لَكُمْ اَمْوَالُكُمْ{يَوْمَ لَايَنْفَعُ مَالٌ وَلَابَنُونَ اِلَّا مَنْ اَتَى اللهَ بِقَلْبِ سَلِيمٍ(ثُمَّ تَقُولُونَ بِوَقَاحَةِ الْمُنَافِقِينَ الَّذِينَ يَقُولُونَ مَالَايَفْعَلُونَ(نِيَّالِ الَّذِي يَجْمَعُ ذَكَراً وَاُنْثَى عَلَى مَخَدَّةٍ وَاحِدَةٍ بِالْحَلَال: نَعَمْ وَنَحْنُ نُؤَيِّدُكُمْ بِهَذَا الْقَوْلِ لِاَنَّهُ بِهَذَا الْعَمَلِ نَصَرَ نِصْفَ دِينَ اللهِ فَهَنِيئاً لَهُ بِالْاَضْعَافِ الْمُضَاعَفَةِ الَّتِي لَاتُعَدُّ وَلَاتُحْصَى مِنْ حَسَنَاتِ اللهِ وَهَنِيئاً لَهُ بِاسْمِهِ الْمُسَجَّلِ فِي سِجِلَّاتِ التَّشْرِيفِ عِنْدَ اللهِ: وَلَانَسْتَبْعِدُ اَنْ يَكُونَ هَذَا الْعَمَلُ الْعَظِيمُ كَفَّارَةً لِكُلِّ طَاغِيَةٍ عَلَى الدِّمَاءِ الَّتِي اَرَاقَهَا ظُلْماً وَعُدْوَاناً اِنْ قَامَ بِتَزْوِيجِ مَنْ يَحْتَاجُ اِلَى الزَّوَاجِ مِنْ عَائِلَاتِ الْمَقْتُولِينَ ظُلْماً وَعُدْوَاناً عَلَى نَفَقَتِهِ الْخَاصَّةِ وَكَفِلَ اَيْتَامَهُمْ وَاهْتَمَّ بِشُؤُونِهِمُ الصِّحِّيَّةِ وَالْمَعِيشِيَّةِ وَبِتَعْلِيمِهِمْ فِي اَرْقَى الْمَدَارِسِ الْخَاصَّةِ: فَقَدْ فَعَلَ الْخَلِيفَةُ الرَّاشِدِيُّ الْخَامِسُ عُمَرُ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ مِنَ الْاَعْمَالِ الْخَيْرِيَّةِ مَالَايَعْلَمُهُ اِلَّا اللهُ وَكَانَ يَحْتَسِبُ ذَلِكَ كَفَّارَةً لَهُ عِنْدَ اللهِ عَلَى نَفْسٍ بَرِيئَةٍ اَمَرَ بِجَلْدِهَا حَتَّى قَتَلَهَا عَنْ طَرِيقِ الْخَطَاِ ظُلْماً وَعُدْوَاناً: وَقَدْ كَانَ هَذَا الْمَقْتُولُ ظُلْماً يُنَكِّدُ عَلَيْهِ عَيْشَهُ طَوَالَ حَيَاتِهِ وَلَايَجْعَلُهُ يَنَامُ اللَّيْلَ بَلْ لَايَهْنَاُ بِطَعَامٍ وَلَاشَرَابٍ وَلَانَوْمٍ: وَكَانَ يَبْكِي وَيَبْكِي وَيَبْكِي بِدُمُوعِ النَّدَمِ اِلَى اَنْ تَوَفَّاهُ اللهُ وَهُوَ عَلَى هَذِهِ الْحَالِ وَصَدَقَ فِيهِ قَوْلُهُ تَعَالَى{وَلَايَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللهُ اِلَّا بِالْحَقِّ{وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ اَثَاماً يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ~ مُهَاناً اِلَّا مَنْ تَابَ وَآَمَنَ وَعَمِلَ عَمَلاً صَالِحاً فَاُولَئِكَ يُبَدِّلُ اللهُ سَيِّآَتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللهُ غَفُوراً رَحِيماً} ونترك القلم الآن لمشايخنا الموالين: نعم ايها العراقيون: انتم لستم بين خيارين احلاهما مر كقطيع من الحيوانات المسالمة التي تريد ان تعبر النهر هاربة من وحوش مفترسة من خلفها من الاسود والنمور والضباع والذئاب: فَاِمَّا اَنْ تعود اليها لتلتهمها وقد تخسر ارواحا كثيرة: وَاِمَّا اَنْ تَعْبُرَ النهرَ باقل الخسائر رامية بفلذات اكبادها الى التماسيح التي تقبع في النهر: بل انتم تخضعون للعقل البشري الذي هو اقوى من غريزة الحيوانات باضعاف مضاعفة وتستطيعون ان تخرجوا باقل من الخسائر التي تخرج بها الحيوانات بشرط: اَنْ تعتمدوا على انفسكم في حماية المتظاهرين من شر انفسكم الامارة بالسوء اولا وقبل كل شيء ومن شر ضعاف النفوس والايمان ومرضى القلوب الذين قد يبيعون قضيتكم بحفنة من الدولارات: بعد ذلك ايها الاخوة: فيما يتعلق بالشان اليمني: فينبغي على قوات التحالف التفاوض مع الحوثيين بلا سلام اِلَّا بعد تسليم خرائط الالغام: فهذه الحقول من الالغام هي عمل جبان مَشِينٌ لايمكن السكوت عليه ولو اضطر الامر الى استعمال القوة والقبض على قيادات حوثية كبيرة مختصة بزراعة هذه الالغام وتملك خرائطها ومواقعَها: بعد ذلك ايها الاخوة: فيما يتعلق بالشان الفلسطيني: القوة غير متكافئة في الوقت الحالي مع اليهود: لذلك فعلى الحركة التي تسمي نفسها جهاد اسلامي كَفَّ اَيْدِيهَا في الوقت الحاضر عن قتال اليهود واقامة الصلاة و ان لم يكفوا عن الغارات فلابد من زرع الالغام في مناطق المستوطنين ومساومة اليهود على خرائطها والتفاوض معهم ونعتقد انها ورقة رابحة جدا بيد الفلسطينيين تجعل المستوطنين يهاجرون من فلسطين الى مناطق آمنة: بعد ذلك ايها الاخوة فيما يتعلق بالشان اللبناني: فنحن جادون ونعي مانقول: لابد من تشكيل قوة ثورية من الرجال الاشداء الميمنة والميسرة والمقدمة والمؤخرة والعلوية والسفلية التي تحمي المتظاهرين من شر القناصين والمندسين: فحماية الجيشين اللبناني والعراقي غير كافية ولاتجدي نفعا: والرصاص الحي لابد ان يواجه بالزجاجات الحارقة والحجارة وهذا اضعف الايمان: والقناصة ينبغي ان يُتَصَيَّدُوا وَيُسَلَّمُوا اِلَى الْجِهَاتِ الْمُخْتَصَّةِ الثَّوْرِيَّةِ لَا الْحُكُومِيَّةِ وَيُجَابَهُوا بِاَعْنَف ِالْمُوَاجَهَاتِ اِنْ لَمْ يَكُنْ سَبِيلٌ اِلَى تَصَيُّدِهِمْ: وَلَنْ تَنْجَحَ ثَوْرَتُكُمْ اِلَّا بِالتَّفَاوُضِ مَعَ الْحُكُومَةِ عَلَيْهِمْ: فماذا اجدت السلمية نفعا مع الثورة السورية: بل ماذا اجدت نفعا مع فرعون موسى وملئه: ونحن لاندعو الى استعمال العنف الا في موضعه الصحيح الذي لايجدي معه الا استعمال العنف: وكذلك لاندعو الى استعمال السلمية (عَشْرَة بَلَدِي كَمَا يُقَال( اِلَّا في موضعها الصحيح الذي لايجدي معه الا استعمال السلمية{وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ فَقَدَّرَهُ تَقْدِيراً(وعليكم انتم ايضا ايها المتظاهرون وعلى الحكومة ايضا ان تتعلموا جميعا من خالقكم كيف تُقَدِّرُونَ الامور باجتهاد صحيح او خاطىء: فَاِذَا {اَصَابَتْكُمْ مُصِيبَةٌ فَقَدْ اَصَبْتُمْ مِثْلَيْهَا} مِنَ الْفَوَائِدِ وَالنِّعَمِ وَمَعَ ذَلِكَ {قُلْتُمْ اَنَّى هَذَا} لِمَاذا لاتكتمل فرحة النصر دائما {قُلْ هُوَ مِنْ عِنْدِ اَنْفُسِكُمْ} فالنفس البشرية ناقصة مهما نجحت وَاَبْدَعَتْ: والكمال لله وحده: وَلَنْ يُعْطِيَكُمْ اِيَّاهُ: فلستم مشاركين له في الالوهية: بل سيعطيكم شرف الشهادة {وَيَتَّخِذَ مِنْكُمْ شُهَدَاءَ وَاللهُ لَايُحِبُّ الظَّالِمِين: بعد ذلك ايها الاخوة: نتقدم بالتعازي القلبية الى العائلة اللبنانية المنكوبة: ونسال الله الرحمة لارواح موتاها: ولابد من دفع دية القتيل على نفقة الجيش اللبناني: واما الكلام الذي تحدث به ميشيل عون هو كلام غير مسؤول: وربما قاله في لحظة غضب لا يعي معه مايقول: ومع ذلك ايها الاخوة: ميشيل عون معه كامل الحق فِي اَنَّ هذه الثورةَ فِعْلاً تحتاج الى من يتحدث باسمها: ولايليق اَنْ تستمر على هذا المنوال دون ان تجد ولو شخصا واحدا يتحدث باسمها بكلام مسؤول ويتبناها: فمثلا ايها الاخوة: جَرِّبُوا الحكيم سمير جعجع: فهو اَوَّلُ مَنِ استجاب لمطالب هذه الثورة المباركة: ونحن ايضا لانجد باسا في صبحي الطفيلي الامين العام السابق لحزب الله: ولانجد باسا في وليد جنبلاط: وَاَمَّا مِنَ الطرف السني فَنِعْمَ الرجل سعد الحريري اَوْ مَنْ ينوب عنه مِمَّنْ يرضاه: ولابد لميشيل عون قبل ذلك كله اَنْ يُعْلِنَ صراحة امام الناس جميعا وعلى الهواء مباشرة بقوله: عَلَيْهِ الْاَمَانُ مَنْ يَتَحَدَّثُ بِاسْمِ هَذِهِ الثَّوْرَةِ وَلَعْنَةُ اللهِ عَلَى الْخَائِنِينَ الْغَادِرِينَ: ونحن ايضا نريد من حاكم مصرف لبنان اَنْ يُعْلِنَ على الهواء مباشرة ان كان لديه خطة اقتصادية ناجحة تنهض باقتصاد البلد الى الامام: فهناك كفاءات لبنانية عظيمة لاينبغي ان تثوروا عليها ايها الاخوة: ولا اَنْ تحرموا البلد من خبراتها: بل اَنْ تشجعوها وتعطوها الامان والمجال والوقت الكافي: نعم ايها الاخوة: حينما ثار موسى عليه السلام على مَنْ هُوَ اَظْلَمُ وَاَطْغَى وهو فرعون: فثار عليه باخيه هارون وبتسع آيات الى فرعون وَمَلَئِهِ: ومع ذلك بقي من سمى الله تعالى في القرآن سورة باسمه يكتم ايمانه ويكتم ثورته على فرعون: ويتلطف في دعوة فرعون الطاغية المجرم القاتل{وَقَالَ رَجُلٌ مُؤْمِنٌ مِنْ آَلِ فِرْعَوْنَ يَكْتُمُ اِيمَانَهُ اَتَقْتُلُونَ رَجُلاً اَنْ يَقُولَ رَبِّيَ اللهُ(فتلطفوا ايها الاخوة: وتعلموا من هذا المؤمن اسلوبه في التلطف والخطاب: فَاِنَّ التلطف والادب والرفق في الخطاب ربما يزيل الحقد من قلوب بعض الحاقدين على ثورتكم: وهذا امره الى الله مقلب القلوب سبحانه:والصلاة والسلام على جميع الانبياء والمرسلين وخاتمهم محمد رسول الله وآخر دعوانا اَنِ الحمد لله رب العالمين






رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:40 AM بتوقيت مسقط

converter url html by fahad7



Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translated & Secured By : L4de INC©