السنة الصحيحة أثبتت خلق السياران والطائرات - منتديات شقائق النعمان
 

هذة المساحات للتبادل الإعلاني .. للطلب يرجى مراسلتنا

 

العودة   منتديات شقائق النعمان > شقائق النعمان المنتديات العامة > منتدى الشقائق العام
منتدى الشقائق العام هو منتدى مفتوح للمشاركة فيه بكل ما من شأنه الدعوة لله تعالى

Tags H1 to H6

منتديات شقائق النعمان

السنة الصحيحة أثبتت خلق السياران والطائرات

السنة الصحيحة أثبتت خلق السياران والطائرات
 

 

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-25-2017, 11:08 PM رقم المشاركة : 1
أم خديجة و بلال
عضو برونزي
 
تاريخ التسجيل : Dec 2013
رقم العضوية : 1172
مجموع المشاركات : 278
بمعدل : 0.20 مشاركة في اليوم
معدل التقييم : 10
معدل تقييم المستوى :
آخر تواجد : ()
آخـر مواضيعي

 

أم خديجة و بلال متواجد حالياً

افتراضي السنة الصحيحة أثبتت خلق السياران والطائرات
انشر علي twitter


منقول


إن الإعجاز العلمى والخبرى للقرآن والسنة أبهر عقول علماء غير المسلمين حتى جعلهم واقفين مدهوشين ولم يجد كثير منهم بداً من الدخول فى الإسلام
قال تعالى [ولتعلمن نبأه بعد حين]

قال العلامة الإمام الشنقيطى فى كتابه الرائع أضواء البيان فى تفسير قوله تعالى
[وَتَحْمِلُ أَثْقَالَكُمْ إِلَىٰ بَلَدٍ لَمْ تَكُونُوا بَالِغِيهِ إِلَّا بِشِقِّ الْأَنْفُسِ ۚ إِنَّ رَبَّكُمْ لَرَءُوفٌ رَحِيمٌ والْخَيْلَ وَالْبِغَالَ وَالْحَمِيرَ لِتَرْكَبُوهَا وَزِينَةً ۚ وَيَخْلُقُ مَا لَا تَعْلَمُونَ]

قوله تعالى : ويخلق ما لا تعلمون ، ذكر - جل وعلا - في هذه الآية الكريمة أنه يخلق ما لا يعلم المخاطبون وقت نزولها ، وأبهم ذلك الذي يخلقه ; لتعبيره عنه بالموصول ، ولم يصرح هنا بشيء منه ، ولكن قرينة ذكر ذلك في معرض الامتنان بالمركوبات تدل على أن منه ما هو من المركوبات ، وقد شوهد ذلك في إنعام الله على عباده بمركوبات لم تكن معلومة وقت نزول الآية : كالطائرات ، والقطارات ، والسيارات .

ويؤيد ذلك إشارة النبي - صلى الله عليه وسلم - إلى ذلك في الحديث الصحيح . قال مسلم بن الحجاج - رحمه الله - في صحيحه : حدثنا قتيبة بن سعيد ، حدثنا ليث ، عن سعيد بن أبي سعيد ، عن عطاء بن ميناء ، عن أبي هريرة ، أنه قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " والله لينزلن ابن مريم حكما عادلا فليكسرن الصليب ، وليقتلن الخنزير ، وليضعن الجزية ، ولتتركن القلاص فلا يسعى عليها ، ولتذهبن الشحناء والتباغض والتحاسد ، وليدعون إلى المال فلا يقبله أحد " . اهـ .

ومحل الشاهد من هذا الحديث الصحيح قوله - صلى الله عليه وسلم - : " ولتتركن القلاص فلا يسعى عليها " ; فإنه قسم من النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه ستترك الإبل فلا يسعى عليها ، وهذا مشاهد الآن للاستغناء عن ركوبها بالمراكب المذكورة .

وفي هذا الحديث معجزة عظمى ، تدل على صحة نبوته - صلى الله عليه وسلم - ، وإن كانت معجزاته - صلوات الله عليه وسلامه - أكثر من أن تحصر .
انتهى كلامه
وفى هذا رد على من يشكك فى سنته وثبوتها بل ينفيها كلها لأن الأحاديث التى يشككون فيها حملت إعجازا ًخبريا ًعظيماَ وهو أنه سيأتى على الناس زمان يتركون الجمال فلا يركبونها ويسافرون عليها
ومعلوم قطعاً أن الناس لا يستغنون عن السفر أبدا ً ولكن سيبدلهم الله بغيرها
بل أشارت الأية الكريمة إلى خلق السيارات والطائرات بقوله تعالى
[ويخلق ما لا تعلمون] وكذلك فى الحديث أن المال سيكثر حتى يتصدق به البعض فلا يجد فقير وهذا ظاهر فى دول الخليج زادها الله من فضله نعم الحديث فى أخر الزمان ولكن جاء فى صحيح البخارى عن علامات الساعة

قال [ وحتى يقبض العلم وتكثر الزلازل ويتقارب الزمان وتظهر الفتن ويكثر الهرج وهو القتل وحتى يكثر فيكم المال فيفيض حتى يهم رب المال من يقبل صدقته وحتى يعرضه عليه فيقول الذي يعرضه عليه لا أرب لي به وحتى يتطاول الناس في البنيان وحتى يمر الرجل بقبر الرجل فيقول يا ليتني مكانه وحتى تطلع الشمس من مغربها فإذا طلعت ورآها الناس يعني آمنوا أجمعون فذلك حين لا ينفع نفسا إيمانها لم تكن آمنت من قبل أو كسبت في إيمانها خيرا ]

وانظر كيف حدّث رسول الله بشيء كأنه يراه من مئات السنين
قال عن علامات الساعة كما جاء فى الصحيج [ أن ترى الحفاه العالة رعاء الشاة يتطاولون فى البنيان ] وهذا واضح الآن
وفيه رد على الشيعة المكذبين لأحاديث السنة
فإن الإيمان بأحاديث وافقت الواقع وكان فيها إعجاز خبرى لتدل بنفسها على صحتها والإيمان بها أولى من الإيمان بأحاديث الشيعة التى تخالف العقل والفطرة
جاء فى الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال[ ثم سيكون في آخر هذه الأمة رجال يركبون على المياثر حتى يأتوا أبواب مساجدهم نساؤهم كاسيات عاريات على رؤوسهم كأسنمة البخت العجاف إلعنوهن فإنهن ملعونات] قال المخرجون حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه ( المستدرك / الحاكم )

علما أن الحديث قد ضعفه بعض أهل العلم وذكر لبعضه شواهد من صحيح مسلم

تعريفات منقوله
سَرْج وهو : رحل الدابة الذي يوضع فوقها للركوب عليه..

أما الرحال فجمعُ رَحل... ويُطلق على مكان الإقامة أو البيت...

فالإعجاز العلمى والخبرى فى القرآن والسنة أمر لا يحصيه الا الله








التعديل الأخير تم بواسطة أم خديجة و بلال ; 02-26-2017 الساعة 12:18 AM .
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 02-27-2017, 08:59 PM رقم المشاركة : 2
العزاوية

مديرة الموقع


الصورة الرمزية العزاوية

 
تاريخ التسجيل : May 2009
رقم العضوية : 4
مجموع المشاركات : 3,998
بمعدل : 1.31 مشاركة في اليوم
معدل التقييم : 10
معدل تقييم المستوى :
آخر تواجد : ()
آخـر مواضيعي

 

العزاوية متواجد حالياً

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

موضوع قيم .... بارك الله فيك .... وفي سعيك للخير .... ونشاطك بالمنتدى

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك... لك مني أجمل تحية .






رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:40 AM بتوقيت مسقط

converter url html by fahad7



Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translated & Secured By : L4de INC©